حول الموقع

 
 
       

في عيدها السنوي

وماذا كتبوا عنها في الصحافة

 
       
 
   
   
 
 

حسن حداد يفتح خزائن السينما الجميلة

عبدالقادر عقيل *

 

   

 عرفتُ حسن حداد عاشقاً متيّماً بالسينما، مخلصاً وفياً لهذا العشق، الذي يحمله في فؤاده أينما ذهب، وعرفتُ حسن حداد جامعاً وموثقاً، بكل دأب وصبر وشغف، لأرشيف ورقي هائل من المعلومات المصنفة في كافة مجالات المعرفة، مما كان يشي أن هذا العاشق لا بد أن ينتهي به الأمر إلى خلق فكرة مجنونة يقدمها قرباناً لحبه الأثير: السينما.    

حسن حداد بدأ منذ أوائل الثمانينيات يكتب مقالات عديدة عن نجوم ومشاهير السينما المصرية من مخرجين وممثلين ورواد، ويعدّ لإذاعة البحرين أكثر من سبعين حلقة لبرنامج إذاعي بعنوان (مجلة السينما)، ويشرف على تحرير صفحة خاصة بالسينما في مجلة (هنا البحرين)، ويصدر كتابين في مجال السينما (محمد خان.. سينما الشخصيات والتفاصيل الصغيرة) و (ثنائية القهر/التمرد في أفلام المخرج عاطف الطيب)

لكن الانجاز الحقيقي الذي يحسب للصديق حسن حداد هو إطلاقه موقع (سينماتيك) الإلكتروني في يناير 2004 بعد عدة محاولات أولية في أعوام 2000 و2001 و2003. هذا الموقع صممه ونفذه وأداره حسن بنفسه باقتدار وبتمويل ومجهود ذاتي، وفي فترة زمنية قصيرة استطاع أن يتخطى حدود الموقع الشخصي ليصبح واحداً من أهم المواقع الإلكترونية، ومصدراً معلوماتياً موثوقاً لكل مهتم بالثقافة السينمائية الجادة، خاصة مع وجود هذا الكم الهائل من المعلومات والأبواب الكثيرة والمتنوعة، ومساهمات المهتمين بالفن السينمائي، والتغطيات الشاملة عن المهرجانات السينمائية، وتحوّل الموقع إلى ورشة عمل دائمة للكتابات السينمائية، بل أن العديد من كبار نقاد السينما العرب أعتبر (سينماتيك) من أبرز المواقع السينمائية في فضاء المواقع العربية وأكثرها رصانة وجدية وغنى بالمعلومات المتجددة للقارئ والباحث.

 حسن حداد يضيف بحكايته مع (سينماتيك) إلى حكاية المبدعين في البحرين الذين يتفانون في عملهم وينفقون من مالهم ووقتهم ولا ينتظرون لا مجداً ولا دعماً ولا مساندة ولا إعلاناً من أحد، ويعملون بصمت وصبر بعيداً عن البهرجة الإعلامية الخاوية.

حسن حداد قرر أن يتحمل وحده عناء كل هموم الانجاز الفردي، مثله مثل الصديق الجميل قاسم حداد في موقع (جهة الشعر)، وهو يمتلك القدرة والشجاعة على هذا الاحتمال، فكم من الأوقات التي تمر على المرء وهو يتأمل في جدوى ما يفعله، وهل عليه الاستمرار أم التوقف، وأعتقد جازماً أن حسن حداد هو من النوع الذي سيقطع الشوط إلى نهايته دون كلل أو ملل، ربما كل ما يسعده هو وقوف الأصدقاء معه حتى لا يتسرب اليأس يوماً إلى نفسه.

عاماً سعيداً حسن حداد.. عاماً سعيداً (سينماتيك).

* أديب وناقد بحريني

البحرين في 5 يناير 2009

 
 
   
   
 
 

رانية عقلة حداد ـ ناقدة سينمائية أردنية

عبدالقادر عقيل ـ أديب وناقد بحريني

خالد ربيع السيد ـ ناقد سينمائي سعودي

أمين صالح ـ أديب وناقد سينمائي بحرينيي

د.طاهر علوان ـ ناقد سينمائي عراقي

خيرية المنصور ـ مخرجة سينمائية عراقية

حسام أبوأصبع ـ كاتب وصحفي بحريني

فريد رمضان ـ كاتب وروائي بحريني

عماد النويري ـ ناقد سينمائي مصري

محمد رضا ـ ناقد سينمائي لبناني

مهدي سلمان ـ شاعر وصحفي بحريني

محمد رضا ـ ناقد سينمائي لبناني

صلاح سرميني ـ ناقد سينمائي سوري

صلاح هاشم ـ ناقد سينمائي مصري

AZIZI HASSAN, MABROUK FOR 2 YEARS OF سينماتك.  And thank you for your hard work. Your friend ... from a distance :  MOHAMED MAKLOUF  31st December 2005

العزيز / حسن..   كل عام وسينماتيك بخير واخبرك انها قد اصبحت محطة سينمائية مهمة بالنسبة لنا نتزود فيها بكل ماهو جديد فى عالم الفن السابع ومن خلالها نتعرف على بعضنا فى فى بقاع اليتم وفى صحراء الغربة.  خلال عامين قدم لنا سينماتيك الكثير باعتبارة احد المواقع الهامة على شبكة الانترنت واقدم التحية لك ولجهودك ولقدرتك على المواصلة.   كل الحب لسينماتيك ونتمنى لهادائما كل توفيق ونجاح .   ومبروك عليك على ياابو على ..... عماد النويرى - ناقد سينمائي مصري مقيم في الكويت - 3 يناير 2006

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع سينماتك
  (2004 - 2014)