البحرين.. أفلام وفعاليات سينمائية

 
   
 

فيلم روائي طويل

الشجرة النائمة

إنتاج عام

 

2014

 
 
 
     

أخبار

ما كتب عن الفيلم

كتيب الفيلم

     
 
 

أخبار ومحطات

 
 

(الشجرة النائمة) يحصل على الجائزة الثانية

في المهرجان السينمائي الثالث لدول مجلس التعاون في أبوظبي

 
 

البحرين تفوز بالمركز الثاني في فئة الأفلام الروائية الطويلة

الكويت تتصدر المركز الأول في «مهرجان دول مجلس التعاون السينمائي»

الأيام - منوعات

أعلن «مهرجان دول مجلس التعاون الخليجي السينمائي» في اختتام فعالياته التي أقيمت في أبوظبي، بدولة الإمارات، مساء الخميس (20 أكتوبر) عن نتائج المنافسات التي شهدها المهرجان والتي امتدت على مدى أيام، بمشاركة أكثر من (27) فيلمًا قصيرًا، و(12) فيلمًا روائيًا طويلا، إذ حازت دولة الكويت المركز الأول في فئة جوائز الأفلام الروائية الطويلة، وذلك بفوز فيلم «حبيب الأرض» للمخرج رمضان خسروه، فيما تصدر الفيلم البحريني «الشجرة النائمة» للمخرج محمد بو علي المركز الثاني، ليتلوهم في المركز الثالث، المخرج الإماراتي سعيد سالمين، بفيلم «ساير الجنة».

وشهد المهرجان الذي انطلق في الـ(16 أكتوبر) العديد من الفعاليات والتكريمات البارزة، إلى جانب المحاضرات وورش العمل المخصصة للسينما، وجاءت اللائحة الكاملة للأفلام الفائزة التي أعلن عنها مستشار وكيل وزارة الثقافة والتنمية بدولة الإمارات، حبيب غلوم، بالشكل التالي، إذ فاز في قائمة الأفلام الروائية القصيرة، فيلم «طريق» للمخرج الاماراتي عبد الله الجنيبي، بالمركز الأول، وجاءت البحرين في المركز الثاني كذلك، بفوز فيلم «سارق النور» للمخرجة أيفا داوود، فيما حازت السعودية على المركز الثالث بفوز «بسطة» للمهرجة هند الفهاد.

وعلى صعيد فئة أفلام التحريك والرسوم المتحركة، فقد فاز فيلم «سندره» للمخرج الكويتي يوسف البقشي، بالمركز الأول، فيما نال المخرج السعودي رائد الشيخ، المركز الثاني عن فيلم «شباب بوب كورن»، فيما حجبت الجائزة الثالثة. أما في عن فئة الأفلام الوثائقية القصيرة، فقد حجبت الجائزتين الأولى والثالثة، وأعطيت الجائزة الثانية للمخرج السعودي محمد سلمان، عن فيلمه «أصغر».

وعلى صعيد الأفلام الوثائقية الطويلة، فقد فاز بالمركز الأول الأماراتي نجوم الغانم، عن فيلمه «سماء قريبة»، فيما حاز المخرج الكويتي علي حسن، على المركز الثاني عن فيلمه «نموت وتحيا الكويت»، أما المركز الثالث فقد فاز به السعودي فيصل العتيبي، عن فيلمه «المتاهة».

المركز الأول.. حبيب الأرض

تدور أحداث الفيلم الكويتي «حبيب الأرض» حول الشاعر الكويتي الراحل (فايق عبدالجليل)، إذ يسرد الفيلم حياته منذ طفولته، وحتى اعتقاله من قبل القوات العراقية إبان الغزو العراقي للكويت، مطلع تسعينيات القرن الماضي، وصولاً إلى حادثة استشهاده.

ويتطرق الفيلم خلال سرده إلى مختلف جوانب حياة هذا الشاعر، وإلى جمالية ما كتب، وغني له من كلمات، ومن قبل أبرز الفنانين الخليجيين، كالفنان الراحل طلال المداح، وعبادي الجوهر، وأبو بكر سالم، وعبدالرب أدريس، وغيرهم، كما يتناول الفيلم مراحل مهمة في حياته، والتي تستند على أرشيفه الخاص، إلى جانب العديد من المقابلات مع شخصيات من معارفه وأصدقائه.

وقد كتب نص الفيلم وأخرجه رمضان خسروه، الذي سبق له تقديم العديد من الأعمال الدرامية والتلفزيونية والمسرحية، فما جاء الفيلم ببطولة كل من الفنان فيصل العميري، حنان المهدي، عبدالله الطراروة، سليمان الياسمين، جمال الردهان وعبدالله التركماني، وكتب الموسيقى التصويرية للفيلم الفنان طارق الناصر.

 

 

 

 

     
 
 
 
 

فيلم (الشجرة النائمة) بفوز بثلاثة ترشيحات

في مهرجان صناع السينما العالمي في برلين

 
 

ثلاث ترشيحات للفيلم البحريني "الشجرة النائمة" في برلين

الوسط – محرر  منوعات

حصل الفيلم البحريني "الشجرة النائمة" على ثلاث ترشيحات من مهرجان صناع السينما العالمي ببرلين الذي سيقام في الفترة من 22 الى 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، وهي:  أفضل فيلم أجنبي، أفضل مخرج لفيلم أجنبي للمخرج محمد راشد بوعلي وأفضل ممثلة في فيلم أجنبي للفنانة هيفاء حسين.

ويمثل الفيلم التواجد العربي الوحيد في المهرجان، وكان المهرجان قد أعلن قائمة المرشحين لجوائزه هذا العام، بعد تقييم اكثر من 800 فيلم من جميع أنحاء العالم.

وسبق لفيلم "الشجرة النائمة"أن عرض في 22 دولة منذ عرضه الاول بمهرجان دبي السينمائي الدولي عام 2014.

وفاز الفيلم بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لافضل فيلم عربي بمهرجان القاهرة السينمائي في دورته السابعه والثلاثون والجائزة الثانية لافضل فيلم خليجي بمهرجان مجلس التعاون الخليجي الثالث الذي اقيم الاسبوع الماضي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

الفيلم من بطولة: جمعان الرويعي، هيفاء حسين، إبراهيم خلفان، مريم زيمان، إبراهيم الحساوي والطفلة حوراء تلفت. ومن إنتاج شركة نوران بيكتشرز وهيئة شئون الإعلام وبنك البحرين للتنمية وبدعم من إنجاز سوق دبي السينمائي ومويراي للاتصالات.

 

 

 

 

     
 
 
 
 

فيلم (الشجرة النائمة) بفوز بجائزة لجنة التحكيم

في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

 

 

الفيلم البحريني الشجرة النائمة يفوز بجائزة التحكيم بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي

المصدر: القاهرة : وكالة انباء البحرين

فاز الفيلم البحريني "الشجرة النائمة" بجائزة لجنة التحكيم الخاصة في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي. واختتمت مساء اليوم فعاليات المهرجان في دورته الـ37، بحضور وزير الثقافة المصري حلمي النمنم وعدد من الفنانين المصريين والعرب.

ولدي الكشف عن جوائز المهرجان، تم اعلان فوز فيلم "الشجرة النائمة" من البحرين بجائزة لجنة التحكيم الخاصة، وهو فيلم روائي للمخرج محمد راشد بوعلي، وكتبه الروائي والسيناريست فريد رمضان. وبدأ عرض هذا الفيلم في دور العرض بالبحرين لأول مرة قبل شهرين في أول أيام عيد الأضحى، ولاقى الفيلم إعجاب الكثيرين لما تناوله من قصة اجتماعية وانسانية تدور في نطاق العائلة ومحيطها.

والفيلم من إنتاج: "نوران بيكتشرز"، وأبطاله من الممثلين هم: جمعان الرويعي، هيفاء حسين، إبراهيم خلفان، مريم زيمان، إبراهيم الحساوي، وشذى سبت، والطفلة حوراء تلفت.وكانت فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ37 قد بدأت في الحادي عشر من الشهر الجاري، وانتهت مساء اليوم في احتفالية ختامية أقيمت بدار الاوبر المصرية.

 

 
 

عن مشاركة الفيلم

في دبي السينمائي

 
 
 

فيلم (الشجرة النائمة) في دور العرض بالبحرين

العرض الجماهيري الاول في البحرين يبدأ في (عيد الأضحى - 24 سبتمبر 2015)
العرض العالمي الاول في مهرجان دبي السينمائي (13 ديسمبر 2014)
 

 

فيلم (الشجرة النائمة) في مجمع سينما السيف

المنامة في 14 سبتمبر/ بنا/ يستعد مجمع سينما "السيف1"، لعرض الفيلم السينمائي البحريني "الشجرة النائمة" للكاتب فريد رمضان وإخراج المخرج محمد بوعلي إنتاج شركة "نوران بيكتشرز", وهو من بطولة كل من الفنانين جمعان الرويعي ومريم زيمان وإبراهيم خلفان وهيفاء حسين, وذلك يوم الخميس القادم 16 سبتمبر الجاري في تمام الساعة 8 مساء.

فيلم "الشجرة النائمة" هو أول إنتاج سينمائي روائي طويل، تنتجه شركة "نوران بيكتشرز"، بالتعاون مع "هيئة شؤون الإعلام" البحرينية، وبتوفير الدعم الفني والخدمات الاستشارية من مجموعة بنك البحرين للتنمية، وشركة "مويراي كومينيكيشن" المعنية بتنظيم الفعاليات الفنية والثقافية، في البحرين وخارجها.

وتتناول قصة الفيلم حول حكاية عائلة بحرينية على وشك الانهيار بسبب ابنتهما المريضة، إلا أن حياتهما تتغيّر عندما تقرّر شجرة الحياة إيقاظها, كما يطرح الفيلم قضايا فكرية عميقة، ويعزّز مفهوم العلاقة الزوجية في ظلّ ظروف اجتماعية قاسية.

يذكر ان للكاتب فريد رمضان تجربتين سينمائيتين مهمتين هما فيلم "حكاية بحرينية" الذي أنتج في عام 2006، وفيلم "زائر" الذي أنتج في عام 2004, كما للمخرج السينمائي الشاب محمد راشد بوعلي مشاركات سينمائية ناجحة، كمشاركته في مهرجان بوسان السينمائي الدولي في كوريا الجنوبية، في عام 2012، بعد فوزه ضمن أفضل 24 مخرجاً آسيوياً بين 233 مترشحاً، كما تمّ اختياره في العام نفسه، من قبل المجلس الثقافي البريطاني لجائزة رواد الأعمال الشباب الإبداعية (فات)، في المملكة المتحدة.

 

 
 
 

آراء وانطباعات عن الفيلم

بعد العرض الخاص والجماهيري الاول في البحرين

 
 
 

لا شيء يحد من الجمال الفني... حتى الحزن والألم..

خصوصاً حين يكون الصدق حليفهما..!!

هذا هو الانطباع الأول الذي خالجني بعد مشاهدتي لفيلم (الشجرة النائمة) في عرضه الخاص الأول في صالات السيف بالبحرين..!!

فالفيلم كان مفاجأة سارة.. بالنسبة لي على الأقل.. حيث نجح كل من فريد رمضان ومحمد بوعلي وفريقه الفني، من تقديم رؤية صوفية جمالية للحياة والموت، للحزن والفرح، ولكن بتقاطعات زمنية يتداخل فيها الحاضر والماضي والافتراضي الأسطوري.. ليعزف سيمفونية رائعة للزمن بأشكاله المتعددة.

نجح الفيلم أيضاً، من تقديم صدق فني والكثير من المشاعر الكامنة في دواخل شخصياته، لدرجة التماهي مع تصرفاتها ومعايشتها.. والبكاء أحياناً..!!

الأداء التمثيلي.. التصوير.. المونتاج.. الموسيقى.. كلها عناصر فنية صاغت حلم بوعلي ورمضان وحولته إلى صورة شاعرية مؤثرة عن الألم والموت.

كانت حقاً أمسية ممتعة وجميلة، تلك التي رتبها لنا كل صناع هذا الفيلم النافذ.. إلى الروح والقلب..!!

حسن حداد ـ ناقد/ البحرين

16 سبتمبر 2015

 
 
 
 
 

العزيزان فريد رمضان ومحمد بوعلي..

شكرا لمجهودكما في انتاج فيلم جميل ورشيق في صناعة الصورة والرؤية السينمائية والسردية..

شكرا لمنحنا حلما جديدا نفتخر به في السينما الخليجية..

شكرا لاختياركم الموفق والبارع لطاقم الفيلم بأدائه الجذاب والطبيعي.. الفنانة مريم زيمان والجميل الفنان جمعان الرويعي والجميلة هيفاء حسين..

أجدد دعوتي لكل المهتمين بمتابعة هذا الحدث والوقوف بجانبه فهو يستحق

تابعوا عرض الفيلم ايام العيد على صالات السينما في البحرين

ليلى السيد ـ شاعرة/ البحرين

16 سبتمبر 2015

 
 
 
 
 

انطباعات حلم

فيلم "الشجرة النائمة" للمخرج محمد راشد بوعلي تجربة مهمة في طريق صناعة سينما في البحرين والخليج، ربما تبقى هذه التجربة مثل ومضة حلم ويلحقها زمن ما حتى تأتي تجربة أخرى، لا يهم، لن ننظر للنصف الفارغ من الكأس، البارحة كان العرض الأول، قلت لمحمد بوعلي والسيناريست فريد رمضان بعد العرض، أنتما مجنونان حقيقيان؛ فريد رمضان المعلم المغامر الأكبر في السينما الآن، في حلمه الروائي الطويل الأول قدم "حكاية بحرينية" مع المخرج بسام الذوادي قبل تسع سنوات، وحلمه الروائي الطويل "الشجرة النائمة" مع محمد بوعلي الآن من قصتين حقيقيتين، أقول حلمه وليس فيلمه، هو ومن يعملون معه، الفرق بين هذين الحلمين هو الفارق الزمني بين حلمين، في الأول الواقع بكل مجازاته وإحالاته وعبثيته، وهنا الواقع بكل حلمه وتجريبه وفلسفته، القصة الطويلة قد لا تحتاج أحيانا إلا إلى لقطة واحدة تتكرر داخلك يوميا، تحفر في مشاعرك وأفكار، تغوص في العمق، ثم تهوي بك في ما يشبه شريط سينما ذاكرتك. 

القاعة التي امتلأت البارحة، الأنفاس المحبوسة من أول صوت "الجربة" إلى "منتهاها"، الحلم، ذاكرتك الخاصة التي تبدأ بعد أن تخرج من القاعة تماما، كل هذا يستحق أن نتشبث بفكرة صناعة سينما حقيقية في هذا البلد. 

بقي أن أقول، جمعان الرويعي.. أنت مبهر، وربما دورك هنا أجمل أدوارك..

محمد النبهان ـ شاعر/ الكويت

17 سبتمبر 2015

 
 
 
 
 

تشرفت اليوم بحضور العرض الخاص والأول للفيلم السينمائي البحريني "الشجرة النائمة" الذي أقيم تحت رعاية سعادة وزير الإعلام عيسى بن عبدالرحمن الحمادي..

تدور أحداث الفيلم حول عائلة تعاني من تفكك اسري بسبب ابنتهم المريضة بمرض الشلل الدماغي، فتتغير حياتهم عندما تقرر شجرة الحياة ان تيقظ هذه الطفلة من مرضها...

الفيلم من إنتاج نوران بيكتشرز، وإنتاج مشترك مع هيئة شؤون الإعلام، بنك البحرين للتنمية، بالتعاون مع «انجاز» - مؤسسة دبي للإعلام، وشركة مويراي، ومن تأليف الكاتب البحريني فريد رمضان، إخراج محمد راشد بوعلي، تمثيل جمعان الرويعي، هيفاء حسين، مريم زيمان، إبراهيم خلفان، إبراهيم الحساوي، شذى سبت، والطفلة حوراء شريف. 

وتعد هذه التجربة الروائية الطويلة الاولى للمخرج محمد راشد بوعلي بعد مجمل تجاربه السينمائية القصيرة، ويأتي فيلمه الأول «الشجرة النائمة» بعد آخر فيلم روائي طويل وهو «حكاية بحرينية» للمخرج بسام الذوادي الذي عرض قبل حوالي 9 سنوات.. وسوف يتم عرض هذا الفيلم خلال أيام العيد الأضحى المبارك القادم...

وأتمنى للجميع الحضور والاستمتاع بمشاهدة أحداث هذه الرواية الجميلة من خلال فيلم "الشجرة النائمة".. وتحياتي لكم جميعا.

محمد بوجيري

17 سبتمبر 2015

 
 
 
 
 

كان الفيلم صادماً. صادماً بما حمله من تناقض بين اليأس والأمل، بين الحياة والموت، بين الفرح والحزن، بين الموسيقى والبكاء... ومن هنا كان ملفتاً للروح قبل العين.

الربط بين شجرة الحياة التي تصر على وجودها خضراء على رغم عدم سقيها بالماء ووجودها في صحراء قاحلة، وبين أمينة الطفلة التي بقيت تصارع الموت وتتشبث بالحياة بعينيها المفتوحتين وصوت نفسها الصارخ على رغم اهتمام والدتها وأملها الذي يخبو بين فترة وأخرى وعلى رغم غصة والدها الذي أهمل الحياة بسبب مرضها، كان ذكيّاً وهادفاً، فهي المرة الأولى التي تظهر فيها شجرة الحياة المعجزة بطلة لعمل درامي بحريني، ولم تكن الشجرة هي الوحيدة القادمة من بيئة البحرين وتراثها ومعالمها، بل كان لـ «الجربة» نصيب أيضاً إذ رافقت حضن الوالد طوال الفيلم وهو ما لا يدعو إلى العجب خصوصاً حين نعرف اهتمام كاتب الفيلم بهذه الفنون الشعبية.

الشاب بائع الفشار كان في الشجرة النائمة مخرجاً، عرف كيف يوظف اللحظة لتخرج لقطة مؤثرة، وأجاد الدخول لقلب المشاهد وروحه، فحرك بداخلهما أشياء كثيرة كانت واضحة حين أعلنت أنوار القاعة انتهاء العرض، فبدأ بعض الحضور بتجفيف دموعهم وتعديل تعابير وجوههم.

لقد نجح المخرج في تحويل حلمه إلى واقع، وفي تحويل نص الكاتب إلى فيلم مؤثر، كما نجح رمضان في إيصال التراث البحريني إلى العالمية من خلال إدراج فنون ومواقع بحرينية بقيت بعيدة عن كاميرا السينما لسنوات طويلة.

سوسن دهنيم ـ شاعرة/ البحرين

19 سبتمبر 2015

 
 
 
 
 

فيلم الشجرة النائمة.. المعجزات لاتحدث، والخلاص بالموسيقى

تحذير: مالم تشاهد الفيلم لاتقرأ المكتوب أدناه. إن لم ترغب بافساد الحلم .

كعادته فريد رمضان "مؤلف الفيلم الروائي الشجرة النائمة، يحوم حول سؤال الموت والحياة" ماهي الحياة وماهو الموت. متى نستطيع أن نقول بأن هذا شيء حي وذاك ميت. ما هو الحد الفاصل بين الإثنين. الوالدان مثلاً، جمعان الرويعي وهيفاء حسين.. كانوا أحياء عضوياً ولكنهم أموات نفسياً. وذلك بسبب فقدهم لرضيع اسمهُ عبدالله وعنايتهم أيضاً ببنت مشلولة شللاً كاملاً وأشبه "بالشجرة النائمة".

في خلفية الفيلم، يحدث الموت ولكنه ليس النهاية.. العصفور يموت ويدفن.. فتنبت مكان قبره نبته صغيرة .

الخدعة الجميلة في الفيلم أننا انتظرنا معجزة قد تحدث، أن تمنح شجرة الحياة للطفلة حياةً جديدة وأن تقوم من شللها، حسناً.. هذا حدث ليوم واحد فقط. أشبه بالحلم ـ ولكنه لم ينتهي نهاية سعيدة ـ فعادة البنت لحالتها الاولى بينما الأب "جمعان الرويعي" والذي كان يقضي كثيراً من لياليه في عزف القربة "الليوه" في آخر مشهد.. ينفخ في القربة وأمامه ابنه وابنته أحياء وشباباً.. وكأنه عبر نفخه في هذهِ الآله يعيدهم أحياء. المشهد مؤثر أمام فرحة الأب بأبنائه وصوت القربة الحزين. وحزن زوجته وأخيه الذين لا يرون ما يراه هو.. كان يخلقهم مثل الإله "ونفخنا فيه من روحنا. يخلقهم عبر الموسيقى.. هناك كمية من الشجن الجميل، الغير مبتذل وهو ما كنت أخشاه منذ بداية الفيلم، أي أن يتحول لاستدرار دمع ساذج، ولكن ايقاع التمثيل كان منضبطاً لدى جميع الممثلين بلا مبالغة بكائية.... عندما تذهب لعمل (كتابة فريد رمضان).. عليك أن تحمل ذهناً صافياً، ولا بأس ببعض المحارم الورقية.

أحمد رضي ـ شاعر/ البحرين

25 سبتمبر 2015

 
 
 
 
 

يعيب الشجرة النائمة رغم مغزاه الشعري ورحلته أكتشاف الذات تلك الرغبة في صناعة فيلم لا ينتمي لبيئته الأنسانية بمعنى اننا منذ اللقطات الأولى ونحن نستشعر بافتعال القصد في ان تكون الشخصيات صامتة تتحدث بالنظرات والأشارات كأنهم صم وبكم رغم ما هو معروف عن طبيعة المجتمعات العربية والشرقية التي يعتبر الكلام فيها هو مصدر التواصل الأول والأهم، ثمة مسحة سينمائية اروربية تغلف بيئة العمل الخارجية مسحة ساذجة وغير منطقية أو ايهامية بالقدر الكافي ذادتها رغبة المخرج في بث ايقاع بصري غير تقليدي اخرجه من سياق الحكي بالصورة إلى القفز باللقطات هنا وهناك دون مردود درامي أو غرض نفسي فنحن نرى جاسم على سبيل المثال يجلس في احدى الكافيهات في لقطة قريبة تشعرنا أنه محجتز في ازمته ولكن المخرج يقدم لنا صديقه في نفس حجم اللقطة ثم يقدم لنا العاهرة التي تحاول غواية جاسم في الكافيه في نفس الحجم فيفقد الحجم دلالته ومعناه ويصبح مجرد قطع مونتاجي ركيك وسمج يجعل عين المتفرج تختنق بهذا الحجم الضيق بينما كنا ننتظر أن تكون احجام لقطات الشخصيات التي تحيط بجاسم اوسع كي ندرك انهم في حالة نفسية افضل من جاسم الذي تضيق الحياة عليه كلما ضاقت اللقطة اكثر.

رامي عبدالرازق ـ ناقد/ مصر

المصري اليوم في 12 أكتوبر 2015

 
 
 
 

ملتيميديا

 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع سينماتك
  (2004 - 2014)