على إطلاق "سينماتك"

دونك لن نبحر، لن يكون لإبحارنا معنى

 

رجوع

 

2

 

شجرة الليل التي تنثر نجومها

تدل الأنبياء

الشجرة التي تمشي لعامها الثالث محملة بحبكم

 

سينماتك
سينماتك

 

 

عامان

 

 

عن "سينماتك"

تفتح نوافذها لخيوط الضوء

 

مرحباً بك في سجل الزوار

 

أصدقاء وصديقات "سينماتك" الأعزاء أنتم مدعون للإحتفال معنا في موقعنا المتواضع هذا.. لمرور عامان كاملان على إطلاق موقع "سينماتك".. والإستمرار في دعمنا لمواصلة هذا المشوار الجميل/ اللذيذ... نتشرف بالطبع عند استلامنا رأيك أو ملاحضاتك عن الموقع.. والتي سننشرها تباعاً في هذه الصفحة الخاصة بالمناسبة..... "سينماتك" إذ تستمر فذلك بتواصلك معنا صديقنا العزيز...... وكل عام والسينما بخير

سينماتك
السابق
التالي

 

ابعث لنا برأيك وملاحظاتك

 

hshaddad@batelco.com.bh

ومضى عامان

 

 

 

NEWS & GOSSIP

 

 

 

 

 

Dear Mr. Haddad

Your contribution in supplying most valuable information about the Egyptian Cinema through your site is amazingI wish you all success alwaysI have added in the news of arab-celebs.com an announcement for the event, and I look forward to add more covering about cinematechhaddad on arab-celebs soon.

All the best wishes for more success.

Dina Zulfikar

7th January 2006

 

Dear Mr. Hassan Haddad

Happy second cinaematechhaddad anniversary.  You are doing a great work through the site which provides all necessary data about the Egyptian and Arab Cinema.

Sincere wishes for more and more success

Dina Zulfikar

Site Manager

http://arab-celebs.com

6th January 2006

 

 

 

 

العزيز / حسن

كل عام وسينماتيك بخير واخبرك انها قد اصبحت محطة سينمائية مهمة بالنسبة لنا نتزود فيها بكل ماهو جديد فى عالم الفن السابع ومن خلالها نتعرف على بعضنا فى فى بقاع اليتم وفى صحراء الغربة.

خلال عامين قدم لنا سينماتيك الكثير باعتبارة احد المواقع الهامة على شبكة الانترنت واقدم التحية لك ولجهودك ولقدرتك على المواصلة.

كل الحب لسينماتيك ونتمنى لهادائما كل توفيق ونجاح .

ومبروك عليك على ياابو على

عماد النويرى

ناقد سينمائي مصري مقيم في الكويت

3 يناير 2006

 

AZIZI HASSAN ,

MABROUK FOR 2 YEARS OF سينماتك.

And thank you for your hard work.

Your friend ... from a distance :

MOHAMED MAKLOUF

31st December 2005

 

 

عام كامل مضى

أخي حسن حداد

أشكرك علي موقعك المهم والضروري.. المهم لأنه يتيح لنا كتاب ونقاد السينما أن نتابع كتابات  الزملاء والأصدقاء رفاق درب المعرفة السينمائية,  ونتعرف علي  أعمالهم , ونكتشف في السكة جيلا جديدا من كتاب ونقاد السينما الشباب الجدد. إن الموقع الذي أسسته, يبني هكذا جسرا بين الأجيال من كتاب ونقاد ومحبي السينما, ويكشف عن عشقهم وولعهم بهذا الفن الأثير, الذي مازال مهانا ومحتقرا للأسف , وينظر إليه علي أنه  زارع ومؤسس للفساد , وقلة الأدب , والعهر والشرمطة, ولحد الآن لم تكتسب السينما الاحترام الذي تستحقه في بلادنا. السينما مازالت نكتة, يضحك عليها السياسيون, وهي مصدر للدعابة ومعرفة أخبار النجمات أين سهرن , ومع من ,  وعند من كانت الحفلة إياها .إنها مازالت صديقي جلسة مسامرات, ومتابعة لأخبار الفضائح , ولاحظ كيف لم تجد مجلة أسبوعية إماراتية , لم تجد ما تكتبه عن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي  الفائت28 سوي الحديث عن   فساتين السواريه التي ظهرت بها هذه الراقصة أو تلك في حفل افتتاح المهرجان, وتكشف عن مفاتنهن.هذه هي السينما في بلادنا , التي تحولت إلي تفاهات وسخافات , وضحك علي العقول واستخفاف بها , وانه لأمر محزن حقا , أن يكون الفن الأكثر جماهيرية في العالم, أن يكون مجرد نكات وتعليقات سخيفة علي أعمال هذه النجمة التي نامت مع أمير, أو تلك التي صارت مرافقة  لوزير, وإياك أن تفتح حديث السينما الجاد , مع أي موظف أو مسئول كبير , وإلا ظن انك تمزح, أو فقدت وعيك, وسوف تكتشف أيضا إن أجيالا من الصحافيين المرتزقة , دلفوا أيضا إلي ساحة النقد السينمائي , من باب الكتابة عن النجوم وأنصاف المواهب وفتيات الدعاية, وصاروا رؤساء تحرير, وصارت السينما بالنسبة إليهم صور الممثلات الجميلات وأخبارهن, وقصفنا يوميا بأخبار وصور  تقطيع تورتة ما احتفالا ببدء التصوير في فيلم  جديد من نوع " فول الصين العظيم " وغيرها من التفاهات السخيفة, وصارت حياتنا كلها, هذه الحياة التي يصنعها لنا  التجار الحقراء, لنتابع أخبار هذه النجمة أو تلك, بلا قيمة ولا هدف, حتى صرنا مسخا في بلادنا وتغربنا عن واقعنا, ولم يعد أمر هذه السينما, سينماهم, التي هي عبارة عن حفلات واستعراضات وزفة سياحية يهمنا في شيء..

سينماتيك موقع ضروري لأنه أشبه ما يكون بفضاء حر للكتابة والإبداع عن الفن الذي نحب ونعشق,  ونستطيع أن نكتب فيه بحرية ومسئولية ,وبخاصة في باب " خاص بسينماتيك " التطوعي.

واري أن موقعكم تنقصه 3 أشياء:

القراءة الدورية أولا للمطبوعات والمجلات السينمائية المتخصصة الأجنبية الانجليزية والفرنسية والإبلاغ عن الدراسات أو التحقيقات المهمة التي تنشرها ووضع خريطة أو دليل ثانيا لعروض الأفلام العربية والأجنبية التي تعرض في العواصم العربية ومن خلالها نتعرف علي الأفلام التي يشاهدها جمهور السينما في بلادنا, ونعلم بالعزلة التي تعيشها السينما العربية المتخلفة بسنوات عن حركة السينما العالمية, وإنها حقا لمأساة , أن تكون كل شاشات العرب,  مكرسة لأفلام السينما الأمريكية وحدها,  وغالبا في أحط نماذجها, وكذلك أفلام السينما المصرية الفكاهية السخيفة التافهة, ويكون هذا كله طعام وغذاء العرب من السينما في العالم، وعلي أمل أن يهجر جمهورنا مثل هذه القاعات, والسخافات أو السموم التي تقدمها. كما ينقص الموقع ثالثا قسم خدمات, لتعريف الشباب بمعاهد السينما ومدارسها وجامعاتها في العالم, وتعريفهم بمناهجها, والرد علي رسائلهم , وتوجيههم نحو الدراسة الصحيحة والجادة لهذا الفن,  واري انه من الواجب رابعا- هذا إن استطعتم وسمحت لكم إمكانياتكم- اري انه من الواجب أن تفردوا بابا للتعريف بالكتب والإصدارات السينمائية الجديدة والإشارة إلي بعض المواقع السينمائية العربية والأجنبية الاخري المهمة من خلال موقعكم

وبعد مرور عام, علي إطلاق موقعكم الهام والضروري, الذي يستحق كل دعم وتشجيع، كل عام وموقع "سينماتيك" بخير.. والي الأمام.

وتقبل أخي حسن خالص تقديري واحترامي

صلاح هاشم

كاتب وناقد سينمائي مصري مقيم في باريس

27 ديسمبر 2004

سينماتك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Cinematechhaddad.com is celebrating the second anniversary. Arab-celebs.com wishes cinematechhaddad a Happy Anniversary. Cinematech is the most informative site about the Arab Cinema on the internet by famous film critic Mr. Hassan Haddad. http://www.cinematechhaddad.com

 

 

 

"سينماتك" حدّاد

* إذا لم تكن زرت بعد موقع “سينماتك حدّاد” افعل ذلك في أقرب فرصة. ما ستطالعه هناك شغف صاحب الموقع، حسن حدّاد، بالسينما وتقسيمه الموقع إلى ملفات ونوافذ مثيرة ومفيدة معاً. كل منها يعكس جانباً مختلفاً من الحياة السينمائية اليومية. ربما تريد الإلمام بها جميعاً أو التوقف عند ملف معيّن منها، ستجد ضالّتك هناك.

قبل أن يبدو ذلك دعاية مباشرة لموقع عنوة على مواقع أخرى (هناك مواقع كثيرة لكن كما هو الحال في كل شيء الأقلية هي الأفضل والغالبية معدومة) أبادر للقول إنني لم أكتب هذه الكلمة بمجرّد اكتشافي للموقع بل بعد مطالعتي إياه على مدى بضعة شهور. حسن الذي يرتبط بصداقات متعددة مع الكثير من النقاد السينمائيين، مخلص لعمله ودؤوب فيه لدرجة يستعصي على واحد له نصف علاقة مع التكنولوجيا فهمها. وأحد جوانب هذا الدأب هو أن صاحب الموقع يقرأ كثيراً... ينتقل بين الصحف والمجلات لبنانية وإماراتية ومصرية وأردنية وكويتية وسواها ليستخلص منها ما يتداوله النقاد من شؤون. إثر مهرجان دبي السينمائي الدولي وضع ملفّاً شاملاً عنه، وإثر انتهاء مسابقة “أفلام من الإمارات” في أبوظبي وضع أيضاً ملفّاً شاملاً عنه. وحين لا يكون هناك حدث واحد يقطف من المواقع المتوفرة أفضل ما كتب النقاد من مقالات. وهو ملم بمن هو ناقد ومن هو كاتب في السينما ودائماً ما يختار الأفضل. عنوان الموقع لمن يرغب: cinematechhaddad.com

محمد رضا ـ الخليج الإماراتية في 10 أبريل 2006

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

السابق
أعلى
التالي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 

سينماتك.. ذات يوم

 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع سينماتك
  (2004 - 2014)